اقتراحات أفلامفن

الذئاب البشرية قد لا تكون مجرد وصف مجازي! فيلم The Grey – كبسولة السينما

Liam Neeson هو أحد المخضرمين ذوي المسيرة السينمائية الطويلة ذات الـ45 عاماً تتخللها أفلام رائعة مثل سلسلة Taken و A Walk Among the Tombstones و Non-Stop وبالطبع The Grey الذي يعنينا هنا، ولقد دخل قائمة The Ireland Times لأفضل خمسين ممثلاً آيرلندياً عام 2020.

إن لم تشاهد فيلم The Grey، فلقد فاتك الكثير، خصوصاً أن Joe Carnahan هو من قام بكتابة السيناريو وإخراج الفيلم. صدر الفيلم عالمياً عام 2012 وحقق تقييمات عالية من الجماهير والنقاد على حد سواء، لدرجة أن السينمائي Richard Roeper صنفه كثالث أفضل فيلم عام 2012.

The Grey, Liam Neeson

الفيلم مدته ساعتين تقريباً، ويُصنف ضمن أفلام الأكشن ورعب البقاء “Horror Survival”. ما يميز الفيلم أنه يتناول أموراً غيبية تتمحور حول الحياة والموت والقدر، ويحمل في طياته رسائل خفية، كما أنه مليء بالإسقاطات، ويسلط الضوء نحو قضايا فلسفية عميقة، ونستعرض التفاصيل بمقالتنا.

قصة فيلم The Grey باختصار

تدور القصة حول أوتواي الذي يعمل كقناص لصالح شركة بترول كبرى بولاية ألاسكا، ووظيفته قتل الذئاب المحيطة بأماكن التنقيب لحماية العمال. فقد أوتواي زوجته منذ فترة وأصيب بالحزن الشديد والاكتئاب وكتب رسالة لها، كما أنه أنه فكر في الانتحار، لكن غير رأيه عندما سمع عواء الذئاب وكأنها أعادت إليه الأمل وأعطته دافعاً للبقاء حياً.

يقرر أوتواي السفر بالطائرة لقضاء إجازته بمدينة Anchorage، ولسوء الحظ تكون الطائرة غير مستقرة أثناء التحليق ويشتعل أحد أجنحتها لتنفجر بالجو وتسقط بركابها. للأسف يموت طاقم الطائرة بأكمله ليتبقى بضعة ركاب منهم أوتواي بالطبع، ومن هنا يبدأ ماراثون النجاة من الذئاب الرمادية، حيث يقود أوتواي -بحكم خبرته- مجموعة الركاب الناجين للدفاع عن أنفسهم والوصول لمكان آمن.

عندما تحتضر ستشعر بالدفء الذي سيغمرك ببطء، اتركه ليتدفق فحسب!

استيقظ أوتواي ليجد نفسه وسط الجليد بمكان ناءٍ وبالقرب منه حطام الطائرة المشتعل والجثث المتناثرة في كل مكان، عندها بدأ بالبحث عن الناجين ليجد أحد الركاب المصابين بجرح قاتل، ويقرر تهدئة روعه عندما سأله عما حدث قائلاً له أنه يحتضر وأنه سيشعر بالدفء وكل ما عليه أن يتذكر ابنته فحسب ويتخيل أنها تصطحبه، ليموت الرجل ببطء بعد إصابته بالصدمة.

يتحدث أوتواي عن الموت وكأنه قام بتجربته عندما كان شاباً مثلاً! لقد كان الدفء تشبيه موفق لهذه الظاهرة الغامضة التي حاول البشر منذ قديم الأزل معرفة ماهيتها، ولقد هون ذلك التشبيه على الرجل هول الحادث وفاجعة الموت ليتذكر ابنته ويشعر بدفء حبها، ولقد استشعر أوتواي هذا الدفء سابقاً عندما كانت زوجته تحتضر وهو بجانبها على فراش الموت، وتكرر الأمر عندما وضع يده على جسم الذئب الذي أصابه برصاصة في مقتل، وهذا تجسيم غاية في الروعة للموت ويقلل من غلواء خشيته.

من أمن العقاب أساء الأدب، ولكن..

جسد لنا فيلم The Grey كيف تتوارى المبادئ والأخلاق لتسود الأنانية والوحشية بأوقات الأزمات والكوارث حيث لا يوجد قانون صارم ولا عقاب رادع، وهذا ظهر جلياً في المشهد الذي استغل فيه أحد الناجين انشغال الآخرين في دفن الجثث ليقوم بسرقة ما يحلو له من أغراض الضحايا الشخصية مثل المحفظة المصنوعة من الجلد.

لكن لكل قاعدة استثناء، فليس جميع الأشخاص منحطين، وليس جميعهم شرفاء أيضاً، وهنا نجد أوتواي يواجه هذا الناجي ليهدده بأنه سيقوم بضربه إن لم يترك المحفظة، وبالفعل تركها، وهذا إسقاط على احترام طائفة من الأشخاص للقوانين خوفاً من العقاب وليس اقتناعاً بالخير، وعندما تواتيها الفرصة لارتكاب الجرائم فلا تتردد عن فعلها.

لم يغفل Carnahan في السيناريو عن تجسيد مكانة الطقوس الدينية لدى الجميع وأهمية التقرب لله في أوقات الشدة، وهذا بدا واضحاً في المشهد الذي طلب فيه أحد الناجين من رفاقه التوقف لتأبين الضحايا رغم عدم معرفته لأدعية الكنيسة، والدعاء لله أن يوفقهم في مسيرتهم وأن ينجيهم ما المخاطر، وهذا كان أحد أعظم مشاهد الفيلم وأكثرها تأثيراً، ويا لجمال إخراجه!

لكل قطيع الـAlpha Male الخاص به!

The Grey, Liam Neeson

الـAlpha Male أشبه ما يكون بمنصب يتم منحه للذكر المسيطر بقطيع الحيوانات، فلكل مجموعة قائدها سواء كانت مكونة من البشر أو الحيوانات وخاصة الذئاب، وهذه إحدى أوجه الشبه بين الذئاب والبشر التي حاول Carnahan التركيز عليها.

تم تنصيب أوتواي بشكل ضمني كقائد لمجموعته، نظراً لمعرفته الجيدة بأساليب البقاء وعلمه بالطريقة التي يفكر بها الذئاب ونقاط ضعفهم، والأهم أنه لم ينس أنه إنسان، يكفي أنه قام بجمع محافظ من جثث الضحايا ليقدمها لعائلاتهم إذا استطاع اجتياز الكارثة والبقاء حياً.

أراد Carnahan مجدداً تقليل الفوارق بين الذئاب والبشر، وهذا تجلى في المشهد الذي نازع فيه دياز -وهو أحد الناجين- أوتواي في قيادة الناجين بوسائل عدة، منها انتقاده في قراراته واستفزازه والتشاجر معه مثل تشاجر ذكور الذئاب المتمردة مع الذكر المسيطر، وكاد يقتله الذئب على حين غرة لولا أن أوتواي تدخل وأنقذه ليثبت بأنه الـAlpha Male المناسب.

الذئاب البشرية قد لا تكون مجرد وصف مجازي!

حسناً، الذئاب البشرية هنا ليس المقصود منها مجموعة من المستذئبين على غرار فيلم The Wolfman، ونعم عضة الذئب لن تجعلك مستذئباً، ولكن يمكنك أن تصبح ذئباً بشرياً مثل مجموعة الناجين وعلى رأسهم أوتواي الذين حاولوا إتباع أسلوب الذئاب وتكتيكاتهم لمواجهتهم في منطقتهم، أي براري ألاسكا المثلجة، هل تود الالتحاق بنادي الذئاب البشرية؟ خذ وصايا أوتواي التالية، وكما قال دياز: “أيتها الذئاب، نحن الحيوانات هنا!”.

مثل العديد من المفترسات، لدى الذئاب استراتيجية ذكية للإيقاع بفرائسها، ألا وهي اصطياد العضو الأضعف بمجموعته سواء كان مصاباً أو صغيراً، وإن لم يكن ضعيفاً ستحاول تفريقه عن مجموعته بحيث يصبح وحيداً، وإن لم تنجح في ذلك ستنتهز أي فرصة تكون فيها الفريسة وحيدة، وهكذا دواليك.. وقد حاول الناجين فعل المثل مع الذئاب.

ليس كافياً أن تتبع أسلوب الذئاب لتكون ذئباً بشرياً، ولكن يجب أن تسبقهم بخطوة دائماً، في النهاية أنت إنسان وهم حيوانات وهاك الكيفية؛ أولاً أشعل ناراً واحرص تمام الحرص على استمرارها مشتعلةً وإلا ستكون طبقاً رئيسياً على مائدة الذئاب، ثانياً اصنع حصناً من الأشجار والصخور والمعادن فهذه حرب البقاء، ثالثاً احذر من أن تنزف دماً لكي لا تكن شجرة عيد الميلاد المضيئة بمنتصف الليل!

The Grey, Liam Neeson

سأترك لك هنا نصيحة ذهبية وستدرك الحكمة منها بعد مشاهدة الفيلم، لا تعبث مع الذئاب ولو كنت ذئباً بشرياً. إذا أدركت أنك ضمن منطقة نفوذ الذئاب، فدع حبوب الشجاعة جانباً ولا تنازعها في منطقتها، فكن ملاكاً واترك الحجيم لشياطينه! أما إذا فات الأوان ووجدت نفسك في الوكر وسط الذئاب، فلا تحاول الهرب بل قاتل لتنجو ويكفي شرف المحاولة!

ترشيحات أخرى:

Mohamed Tahazohier

محرر أول في Screen Mix و Games Mix، عاشق لأفلام الخيال العلمي والأكشن. مدمن للمجال التقني بأنواعه ومهتم بصناعة الألعاب. أبلغ من العمر 21 عاماً وطالب بكلية الحقوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى