أخبارميوزيك ميكس

تعذيب سجين على أنغام أغنية Baby Shark

على مر عصور التاريخ تفنن البشر والحكام في اختراع طرق تعذيب مختلفة وعنيفة يقومون فيه بتعذيب بمعاقبة أي شخص كان ويجعلونه يندم على فعله، وأيضًا طرق التعذيب تلك تقوم باذلال ضحاياها لكن حديثنا اليوم ليس على طرق التعذيب العنيفة بل على طرق التعذيب البسيطة والغريبة في ذات الوقت.

بالتأكيد هناك العديد من طرق التعذيب الغريبة لكن أغربها هو ما ستقرأه الأن، ألا وهي طريقة التعذيب على أنغام إحدى الأغاني وبالتحديد أغنية Baby Shark ، نعم كما قرأت تم تعذيب إحدى السجناء على أنغام هذه الأغنية الشهيرة المخصصة للأطفال بل وحتى أنه بقى حتفه بعد تعذيبه على أنغام أغنية Baby Shark.

كيف تسببت أغنية Baby Shark في قتل السجين ؟

Baby Shark سجين

في أحد السجون بالولايات المتحدة الأمريكية تم احتجاز سجين يدعى جون باسكو وفي أثناء محاولة الظباط ليقوم السجين بالاعتراف قاموا بتعذيبه عن طريق جعله يستمع إلى أغنية Baby Shark لفترة متواصلة وبدون توقف، لكن تفاجئ ظباط السجن بأن السجين لم يعد يستجيب بحسب وصف الظباط.

أتصل الظباط بالإسعاف ليتم نقله إلى المستشفى وحتى وصول سيارة الإسعاف حاولوا أن يقوموا بإنعاش السجين جون باسكو، لكنهم لم يفلحوا في عملية الانعاش وأعلنوا وفاته إثر إجباره على الاستماع إلى أغنية Baby Shark الشهيرة.

بعد الحادثة خرج مارك أوبجراند المتحدث باسم السجن الذي لقي فيه السجين حتفه وقال:

لا يوجد أي دليل على وجود أي علامات واضحة للتلاعب، وسيقوم المحققين بالتحقيق في الأمر، واذا كان هناك احتمال إلى أن السجين تلقى جرعة زائدة من المخدرات مما أدى إلى وفاته.

مارك أوبجراند

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتم فيها تعذيب السجين جون باسكو على أنغام أغنية Baby Shark، حيث سبق ورفع السجين قضية ضد سجن مقاطعة Oklahoma، حيث سبق وأن تم تعذيبه هو وبعضًا من أصدقائه وإجبارهم على الاستماع إلى أغنية Baby Shark بينما كانوا مقيدين على الحائط، ويجري الآن التحقيق في مقتل جون باسكو من قبل أحد المحامين.

وعلى ذكر أغنية Baby Shark فهي أكثر أغنية تم الإستماع إليها بتاريخ الـ YouTube حيث كان قد وصل عدد مشاهداتها إلى أكثر من 7 مليار مشاهدة، والأن وصلت إلى 11 مليار مشاهدة وما زال العدد في ازدياد.

Baraa K. Elanany

محرر في موقعي جيمز ميكس وسكرين، أبلغ من العمر 18 عام، محب لألعاب الفيديو والرياضة وبالتحديد كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى