اقتراحات أفلامفنمشاهير

أفضل 5 أفلام من بطولة توم كروز؛ فامباير هوليوود الذي لا يشيخ

يكمل نجم هوليوود الأمريكي الشهير توم كروز عامه الستين مطلع الشهر القادم، متابعاً في مسيرته الطويلة التي امتدت لما يقرب من 4 عقود حفلت بالأفلام الهامّة التي شغلت أفلام الأكشن منها حيّزاً هامّاً، بالإضافة إلى عدد من الأفلام الدرامية ذات الطراز الرفيع. في مقالنا لليوم، سنستعرض 5 من أفضل الأفلام التي شارك بها توم كروز عبر مسيرته، متجنّبين أيّ حرق للأحداث، قراءة ممتعة.

Minority Report (2002)

يحمل فيلم Minority Report طابع الحركة والركض المستمرين، هذه الصفات التي لا يستطيع أحد تقديمها بشكل أفضل من ملك أفلام الأكشن توم كروز، وذلك –وفقاً للنقاد- يعود لعدة أسباب، فهو يتمتّع بعينين مثيرتين للرهبة، كما أنّ بنيته الجسدية الممتازة والمتناسقة تساعده بشكل كبير على أداء مشاهد مشابهة.

في تعاونه الأول مع المخرج الكبير ستيفن سبيلبيرغ، يقدّم كروز شخصية جون أندرتون؛ محقّقٌ يكشف الجرائم قبل حدوثها من خلال تقنية معينة تساعده على ذلك، قبل أن تأخذ حياته منحى مفاجئاً لم يكن في الحسبان حينما يكتشف أنّ التقنية التي سخّر حياته لخدمتها قد أضافت اسمه كمجرم متوقع، الأمر الذي يدفعه في مسار حتميّ لمحاولة إثبات براءته، وتكذيب التقنية التي عمل مخلصاً لها طيلة سنوات حياته.

Collateral (2004)

يعدّ دور توم كروز في فيلم Collateral أحد أفضل الأدوار التي قدمها في مسيرته وأشهرها، فهو في هذا الفيلم يعرض شخصية القاتل المأجور فنسنت صاحب الكاريزما الساحرة والشريرة في الآن ذاته. يقوم فينسنت بخطف سائق عربة أجرة لليلة، لتبدأ بعدها أحداث الفيلم بالتتالي. قام مايكل مان بمهمة إخراج هذا الفلم، حيث عرض خلال هذه المهمة صورة جديدة لمدينة لوس أنجلوس، بالإضافة إلى تقديمه لتوم كروز بشعر شائب للمرة الأولى في مسيرته، وهو أمر يعتبر مستغرباً بالنسبة للنجم الذي عرف عنه رغبته الدائمة بالظهور بمظهر الشباب رغم اقترابه من عامه الستين في الوقت الحالي.

Magnolia (1999)

حجز توم كروز لنفسه دوره في فيلم magnolia بعد دعوته للمخرج الشاب آنذاك بول توماس أندرسون إلى موقع تصويره لفيلم Eyes Wide Shut، وذلك لتهنئته على نجاح آخر أفلامه حينها Boogie Nights، ليعجب أندرسون بأدائه في الفيلم، ويدعوه لبطولة فيلمه القادم، والذي سيحدث نجاحاً كبيراً، ألا وهو فيلم Magnolia.

يقوم كروز في هذا الفيلم بأداء دور ميكي؛ النصاب ذو الذكاء العالي، والذي يدّعي كونه بطلاً أشبه بباتمان أو سوبرمان، متظاهراً بالشهامة بشكل دائم، وممجّداً لأخلاق “الرجولة”.

Born on the Fourth of July (1989)

حصل توم كروز على أول ترشيح له في جائزة الأوسكار لفئة أفضل ممثل رئيسي عن دوره في هذا الفيلم الاستثنائي، حيث كان نقطة تحول في مسيرة النجم الشاب حينها، إذ غير نظرة المنتجين في هوليوود عنه من ممثل مثالي في أدوار الشاب الوسيم فحسب، إلى ممثل من طينة الكبار. يعود رون كوفيك (المقتبس عن شخصية حقيقية، والذي يقوم كروز بدوره) من حرب فييتنام مصاباً بالشلل، وغاضباً من الأوهام التي تمّ تغريره بها للدفع به وعشرات الآلاف من الشباب الأمريكيين الآخرين إلى حرب عبثية شنّتها الولايات المتحدة في أقصى الشرق الآسيوي، ومصمماً على كشف طريقة المعاملة غير اللائقة التي تلقاها الجنود المصابون في هذه الحرب بعد عودتهم إلى وطنهم  لكامل الشعب الأمريكي.

Jerry Maguire (1996)

شكّل فيلم Jerry Maguire أكبر إنجازات توم كروز الفنية عبر مسيرته الطويلة وفقاً لكثير من النقّاد، حيث تعاون فيه مع المخرج الكبير جيمس كاميرون (مخرج فيلم The Titanic وAvatar) لرواية قصة جيري مغواير؛ وهو رجل قست عليه الحياة بعد أن تمّ طرده من عمله في وكالة رياضية، ليبقى وحيداً دون أي سند سوى نجم الكرة رود تيدويل، والسكرتيرة دوروثي بويد. نجح توم في تجسيد شخصية جيري بشكل مثالي، بكلّ ما حوته من تفاصيل حزينة ورومانسية، حتى بدا أن الدور قد تمّت كتابته خصّيصاً له، وأنّه لم يكن لينجح لولا أن قام هو ببطولته.

Mostafa Musto

طالب طبّ وكاتب محتوى، محرّر في موقع سكرين ميكس، مهتمّ بالمجالات العلمية والثقافية والفنّية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى