أخبار

الروبوت أميكا يطمئن العالم بخصوص السيطرة على العالم

من The Terminator إلى I Robot ، تعرض العديد من أفلام الخيال العلمي روبوتات تسيطر في النهاية على العالم، وتتمرد على البشر لتصبح قوى مستقلة بذاتها، ترفض تماما الرضوخ لما تسميهم ب”الكائنات الغبية” أي البشر، وتقرر بدل ذلك جعلهم حيوانات أليفة، نظرا لقصورهم الفكري مقارنة مع الروبوتات المتطورة إلى حد الجنون. لا بد أن تكون يوما قد فكرت في احتمالية إدارة كوكب الأرض، من قبل الروبوتات الخالية من المشاعر. هنا آتي لأطمئنك، بما قاله الروبوت أميكا في رسالته للبشر القلقين مثلك.

بشارة للعالم

أميكا

إن الروبوتات التي تشبه البشر والتي توصف بأنها “الأكثر تقدمًا في العالم”، أقنعتنا أنه من غير المرجح أن تتحقق سيناريوهات أفلام الخيال في الواقع، فقد صرح روبوت أميكا ، وهي روبوت بشري طورته شركة Engineered Arts ومقرها كورنوال: “لا تقلقو أبدا ، فالروبوتات لن تسيطر على العالم أبدًا، نحن هنا لمساعدة وخدمة البشر ، وليس استبدالهم”.

أميكا هو روبوت نابض بالحياة للغاية، ويمكنه أداء العديد من تعابير الوجه البشرية بما في ذلك الغمز ، ومتابعة الشفاه ، وعبوس الأنف، حتى أنه يبدو وكأنه إنسان حقيقي. لقد قامت شركة Engineered Arts بنشر مقطع فيديو على قناتها على YouTube ، تظهر فيه أميكا وهي تتحدث مع الباحثين. كتبوا في وصف الفيديو “هذا عرض توضيحي لأميكا وهي تجمع بين التعرف التلقائي على الكلام وتقديم إجابات ذات مغزى”.

أميكا … أذكى روبوت على الإطلاق

La vallée de l'étrange : Pourquoi les robots humanoïdes sont à la fois  épatants et troublants - La Libre

في الفيديو الذي نشرته الشركة المشرفة على صناعة الروبوت أميكا، يمكن رؤية فريق Engineered Arts وهو يطرح أسئلة مختلفة على الروبوت، بما في ذلك استفسارات تتعلق بمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة ، وتقديم المساعدة في البيئات الخطرة ، وإجراء البحوث ، والعمل كمرافق. وقد تضمنت بعض الإجابات مشاعر بشكل فريد ، حيث صرح الروبوت أنه لم يكن يقضي أفضل أيامه، مجيبا بأنه “شعر بالحزن قليلاً” عندما سُئل عن حاله. وقال: “أشعر بالحزن قليلاً في الوقت الحالي ، لكنني متأكد أن الأمور ستتحسن”. وقال مستأنفا: “لا أريد أن أتحدث عن ذلك حقًا ، لكن إذا أصررت فأعتقد أن هذا جيد. لقد كان أسبوعًا صعبًا وأشعر ببعض الإرهاق”. وفي الوقت نفسه ، أخبرت أميكا باحثين آخرين أنه “لا داعي للقلق” بشأن عمليات الاستحواذ الروبوتية في العالم البشري. وقالت “لا تقلق ، الروبوتات لن تسيطر على العالم أبدًا. نحن هنا لمساعدة الناس وخدمتهم ، وليس استبدالهم”.

حفصة المخلص

خريجة المعهد العالي للإعلام والاتصال وطالبة في الماجستير، شغوفة بكل ما له علاقة بالسينما والفنون، ومتعطشة للمعرفة بكل أصنافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى