أخبارالغاز واسرارترفيهثقافة وعلوممشاهير
أخر الأخبار

5 أميرات سمراء يجب على الجميع معرفتهم

يقودنا دئما تساؤل عن مدى ندرة  الأميرات السود الحقيقيات وغالبًا ما يتم إهمالهن في الثقافة السائدة فالأميرات ليس لديهم لون محدد .. في حين أن ميغان ماركل هي الوجه الوحيد الذي يتبادر إلى أذهان الناس عند الحديث عن الأميرات السود و هناك أيضًا أميرات سود أخريات ولدن في عائلات ملكية أو تزوجن في عائلة ملكية

سارة كولبرسون

قصة سارة كولبرسون مثيرة للغاية لدرجة أن ديزني ستصنع فيلمًا كاملاً عنها! ولدت سارة في أبريل 1976 قام زوجان من البيض يعيشان في وست فرجينيا  وهما جيم وجودي كولبيرسون  بتبنيها عندما كان عمرها عامًا واحدًا حتى سن 28 عامًا  لم يكن لدى كولبرسون أي فكرة عن جذورها في العائلة المالكة لقبيلة ميندي في بومبي (سيراليون)

تلقت سارة حبًا واهتمامًا غير مشروط من عائلة كولبرسون  لكنها أرادت دائمًا التعرف على هويتها الحقيقية في سن ال 21  بدأت في البحث عن والدتها البيولوجية واكتشفت أن والدتها فقدت حياتها بسبب السرطان منذ عشر سنوات ومع ذلك  لم تكن قد علمت بعد عن والدها .. لذلك  وبناءً على اقتراح أحد الأصدقاء  استأجرت سارة محققًا خاصًا للعثور على أدلة عن والدها ..المحقق الذي تم تعيينه  مقابل 25 دولارًا  جاء بمقدمة بعد ثلاث ساعات فقط واقترح على سارة إرسال رسالة إلى العنوان الذي أعطاها إياه بعد أربعة أيام  تلقت سارة مكالمة من امرأة وهى  أخت والدها البيولوجي.. هكذا علمت أنها كانت أميرة و تحدثت أيضًا مع والدها عبر الهاتف وذهبت في عام 2004 الى بومبى واحتفلت بومبى بالكامل عدة ايام .

سارة ليست مجرد واحدة من الأميرات السود الحقيقيات أخذت على عاتقها مسؤولياتها بصفتها ملكية الاصل وأطلقت منظمة

Sierra Leone Rising وهي منظمة غير ربحية أعادت بناء المدارس الثانوية في بومبى وساعدت في توفير مياه الشرب النظيفة وتركيب مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية مع شقيقها هندو كما أطلقت حمله لارتداء القناع الواقى اثناء تفشى فيروس كرونا

الأميرة إليزابيث باجايا أميرة تورو

الأميرة إليزابيث باجايا أميرة تورو هي أول محامية من أوغندا وهي أول امرأة سوداء من شرق إفريقيا تم قبولها في نقابة المحامين الإنجليزية وكانت خريجة كامبريدج أيضًا و أول عارضة أزياء سوداء تظهر على صفحات أغلفة مجلات الموضة والازياء . حتى أنها أصبحت وزيرة خارجية أوغندا وألقت كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كرئيسة لمنظمة الوحدة الأفريقية عام 1974

إليزابيث باغايا – عارضة أزياء وسياسية ومحامية أوغندية – ولدت في 9 فبراير 1936 في مملكة تورو بأوغندا  تلقت دعوة من الأميرة مارجريت من المملكة المتحدة لتقديم الأزياء في عرض أزياء للأعمال الخيرية كانت الدعوة في الواقع لإنقاذها من الأخطار التي تهدد حياتها في بلدها

كيشا أوميلانا أميرة نيجيريا

ولدت كيشا في 8 مارس 1986 في إنجلوود – كاليفورنيا اتخذت قصة كيشا منعطفًا مثيرًا للاهتمام عندما كانت تحاول إيجاد طريقة لتقديم عارضة أزياء في نيويورك  فقد كانت تقف أمام فندق عندما اقترب منها رجل وسيم طلب بأدب رقمها لإخراجها و رفضت كيشا في البداية مشاركة رقمها ولكن انتهى بها الأمر في موعد مع الرجل الذي يبدو أنه أمير المنزل الحاكم بنيجريا بعد عامين من العلاقة  التقت والدة الأمير كونلي بكيشا لأول مرة ووصفتها بـ “الأميرة” اعتقدت في البداية أن هذا كان اسمًا أليفًا  لكنه كان بمثابة اكتشاف كبير لمعرفتها أن الرجل الذي كانت تواعده كان في الواقع أميرًا.. كيشا وكونلي تزوجا ولديهما طفلان جميلان واصلت كيشا العمل حتى بعد زواجها  أي بعد أن أصبحت واحدة من الأميرات السود على أرض الواقع وعملت مع أشهر العلامات التجارية وساعد زواجها على نجاحها فى عملها

 إستر كاماتاري

الأميرة إستر كاماتاري أميرة بوروندي شخصية حية كانت كاتبة وعارضة أزياء ولدت إستر في 30 نوفمبر 1951 في بوجومبورا  بوروندي  قُتل والد إستر  الملك آنذاك  في عام 1964 عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها فقط وكان عليها أن تترك أسلوب حياتها الملكي وراءها وتسافر إلى باريس بعد اغتيال ملك بوروندي في عام 1972 رفض الناس في باريس تصديق إستر عندما أخبرت لهم كانت أميرة  فقط لأنها كانت سوداء قررت متابعة مهنة عرض الأزياء في باريس وانتهى بها الأمر لتصبح أول عارضة أزياء سوداء في فرنسا وتقول إن كونها أميرة وانفتاح صناعة الأزياء في السبعينيات ساعدها على أن تصبح عارضة أزياء ناجحة في صناعة الأزياء الفرنسية خلال مسيرتها المهنية في مجال الأزياء  عملت مع عمالقة الموضة مثل بوتشي وباكو رابان وجان بول غوتييه ولانفين و تم اختيار كاماتاري على رأس حزب سياسي ملكي يهدف إلى توحيد بوروندي في ظل نظام ملكي معتدل واليوم تبلغ من العمر 71 عامًا تقريبًا وتعيش في باريس

الأميرة أنجيلا أميرة ليختنشتاين 

الأميرة أنجيلا هي أول امرأة من أصل أفريقي تتزوج من عائلة ملكية أوروبية  ولدت عام 1985 لوالديها خافيير فرانسيسكو براون وسيلفيا ماريتزا بيرك في مقاطعة بوكاس ديل تورو في بنما التحقت أنجيلا جيزيلا براون بمدرستها الثانوية في مدينة نيويورك قبل ممارسة مهنة في صناعة الأزياء درست الموضة في مدرسة بارسونز للتصميم وحصلت على جائزة أوسكار دي لا رنتا عن عملها المتميز وبحسب ما ورد التقت أنجيلا بأمير ليختنشتاين ماكسيميليان في حفلة في عام 1997  وبدأت في مواعدة بعضهما البعض بعد ثلاث سنوات  في عام 2000  تزوج الزوجان في نيويورك في كنيسة سانت فنسنت فيرير كانت الأميرة أنجيلا أيضًا في الأخبار خلال حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل لاحظ مستخدمو الإنترنت تشابهًا غريبًا بين فستان الزفاف الذي ارتدته دوقة ساسكس إلى الأميرة أنجيلا التي ارتدتها في حفل زفافها عام 2000

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى