ثقافة وعلوم

التفسير وراء صوت الثقب الأسود: هل NASA خدعتنا ؟

دائما ما كان البشر محبين لاستكشاف كل شيء حولهم بداية من الأشياء المحيطة بهم والبيئة وحتى البحار والمحيطات ووصولا إلى الفضاء، ولم نكن لنصدق أننا قد تصل إلى الفضاء عن طريق وكالات الفضاء مثل NASA وغيرها في يوم من الأيام لكن ها نحن ذا شاهدنا صورًا للقمر والكواكب والشمس عن قرب وحتى أننا شاهدنا صورًا لمجرات أخرى خارج مجرتنا درب التبانة وثقوب سوداء، من كان يتخيل أن نصل لهذا التطور في يوم من الأيام والسؤال هنا هل يمكن أن نقوم بالسفر إلى الفضاء بأنفسنا ومشاهدة الكواكب عن قرب ؟ لما لا ونحن قد وصلنا إلى كل هذا التطور، ومن يدري فقط يصبح هذا الحلم حقيقية خلال العشرون سنة المقبلة.

بعد كل هذه الاكتشافات العلمية التي حفرت بأحرف من ذهب في تاريخ البشرية ومشاهدة صور واضحة للثقوب السوداء هل يمكن في يوم من الأيام أن نستمع لصوت الثقب الأسود لأول مرة وهل الثقب الأسود له صوت من الأساس ؟ دعني أخبرك أن NASA نشرت بالفعل صوت الثقب الأسود لأول مرة عبر الانترنت وتداوله العديد من الناس عبر منصات التواصل الاجتماعي وربما أنك أيضًا قد استمعت إلى صوته، لكن هل صوت الثقب الأسود حقيقي أم أن ناسا تخدعنا ؟ في هذا المقال سنكتشف سويًا حقيقية الأمر ونرى كيف استطاعت NASA الحصول على صوت للثقب الأسود، فهيا بنا نتعرف على حقيقية الأمر سويًا!

يمكنك سماع الصوت المرعب للثقب الأسود من هنا:

الفضاء عبارة عن فراغ لا يسمح بانتقال الصوت، حقيقة أم خيال ؟

ربما أنك قد سمعت عبارة “لا أحد سيسمع صراخك في الفضاء” من قبل وإذا كنت لا تتذكر بالظبط أين كانت هذه العبارة، فلقد كانت تلك العبارة هي المستخدمة للإعلان عن فيلم الفضاء Aline. في الحقيقة فإن هذه العبارة هي صحيحة نوعًا ما، حيث أن الصوت لا يمكن أن ينتقل في الفضاء لانه وكما نعلم فإن الفضاء هو عبارة عن مساحات شاسعة من الفراغ أي أنه لا يمكن أن ينتقل للصوت أن ينتقل في الفضاء ابدًا، لكن دعني أخبرك أن الصوت يمكن أن ينتقل في الفضاء في حالات معينة فقط.

ما هي هذه الحالات المعينة ؟ حسنًا، في بعض المساحات الشاسعة في الفضاء يتواجد سحب ضخمة وعملاقة من الغازات والتي تحيط بتلك المجرات أو الثقوب السوداء، وتلك السحب تكون بمثابة وسيط يسمح بمرور الصوت في الفضاء، أي أن المعلومة الشائعة بعدم مرور الصوت في الفضاء بسبب أنه عبارة عن فراغ هي مجرد خيال ويمكن أن ينتقل الصوت في الفضاء بشكل طبيعي.

من على بعد ملايين السنين الضوئية، كيف وصل صوت الثقب الأسود إلى NASA على الأرض ؟

الثقب الأسود الذي أصدرت NASA صوته هو في مركز مجموعة مجرات تدعى باسم Perseus على حد قول NASA وهو على بعد 240 مليون سنة ضوئية من كوكب الأرض تقريبًا أي أننا سنحتاج لسنوات طويلة حتى نستمع إلى الصوت القادم من ذلك الثقب الأسود، لكن بفضل التطور الذي وصلنا إليه فقد تمكن العلماء في ناسا من رصد الموجات الصوتية الناجمة عن ضغط الثقب الأسود على السحب العملاقة المحيطة به وتحويله إلى صوت يمكن لنا نحن البشر أن نسمعه.

NASA Earth

في البداية كانت تلك الموجات الصوتية خارج نطاق السمع لدى البشر حيث كان أقل من مستوى الصوت الذي يمكن للأذن سماعه، أي أن صوت الثقب الأسود لم يكن صوت مسموع بالنسبة لنا حتى ولو كنت بجانب الثقب الأسود في الفضاء!. تمكن العلماء في NASA من رصد تلك الموجات الصوتية القادمة من الثقب الأسود وجمع البيانات ومن ثم رفع مستوى تردد الصوت الذي يمكن للأذن سماعه ومن ثم تم نشره من أجل أن نستطيع سماعه.

بعد أن فهمنا الحقيقة وقمنا بشرح كيف وصل الصوت إلينا بالطريقة العلمية فستجد أنه أمر منطقي للغاية وأن NASA لم تخدعنا، فلقد وصلنا إلى تطور مذهل يجعلها نسمع صوت للثقب أسود من على بعد ملايين السنين الضوئية، وإذا ما أخبرنا أحد أننا سنتمكن من سماع صوت لثقب اسود قبل 50 سنة أو حتى 10 سنوات من الأن لما كنا سنصدق، لا يسعني الإنتظار لرؤية كم التطور الذي سنستطيع الوصول إليه في السنوات المقبلة سواء كان في علم الفلك أو في باقي المجالات، أتمنى أن أرى المزيد من الإنجازات التاريخية في هذا العلم المذهل الذي يبهرنا يومًا بعد يوم.

Baraa K. Elanany

محرر في موقعي جيمز ميكس وسكرين، أبلغ من العمر 18 عام، محب لألعاب الفيديو والرياضة وبالتحديد كرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى