ترفيهمشاهير

تشنّجات عضلية وأصوات لا إرادية؛ 5 مشاهير مصابين بمتلازمة توريت

تعتبر متلازمة توريت اضطراباً عصبياً يصيب الأطفال والمراهقين بدءاً من عمر العامين ووصولاً إلى عمر الحادية والعشرين، تتضمّن المتلازمة أعراضاً عصبية كتشنّج العضلات الوجهية أو عضلات الكتف أو غيرها، بالإضافة إلى إصدار المريض لأصوات غير إرادية تتنوع بين الشخير، أو أصوات تصدر من الحلق عموماً. بالنظر إلى المصابين بهذه المتلازمة، نجد عدداً لا بأس به من مشاهير الموسيقى والفنّ وحتى الرياضة ممن عانوا منها، ورغم ذلك تمكّنوا من هزيمة هذه الأعراض، وتحقيق شهرة هائلة في مجالاتهم. في مقالنا اليوم سنلقي نظرة على 5 من كبار المشاهير المصابين بهذه المتلازمة، فلنبدأ:

بيلي إيليش:

تحدّثت النجمة الأمريكية بيلي إيليش مؤخراً لمعجبيها حول إصابتها بمتلازمة توريت منذ طفولتها في لقاء أجرته عام 2020، ولكنّها أظهرت في الفترة الأخيرة أنّها لا تفضّل الحديث عن مرضها بشكل كبير في الصحافة، وذلك لأنّها “ترفض أن يتمّ تحديدها بوساطة مرضها” وفق ما ذكرت النجمة الشابة.

ديفيد بيكهام:

عانى ديفيد بيكهام من متلازمة توريت منذ الصغر، حيث يعتبر بيكهام أشهر لاعب كرة قدم إنجليزي بين أبناء جيله دون منازع، فقد سطع نجم اللاعب المتميّز في كل من أندية مانشستر يونايتد، ريال مدريد، ميلان، باريس سان جيرمان، لوس أنجلوس جالاكسي، كما عرف عنه امتلاكه لقدم ذهبية خصوصاً في لعب الركلات الحرة، وصناعة الأهداف من خلال الكرات الطويلة. شارك بيكهام بعد اعتزاله لكرة القدم في تمثيل عدد من الأفلام، وعمل كعارض للأزياء أيضاً.

دان أيكرويد:

تم تشخيص الممثل الكندي-الأمريكي الشهير دان أيكرويد في طفولته بمتلازمة توريت ذات أعراض خفيفة، بالإضافة إلى إصابته بداء أسبرجر (نمط من التوحد يعاني فيه الطفل من صعوبة في التواصل مع الآخرين، بالإضافة إلى امتلاكه لقدرة عالية على التركيز في بعض الأمور المعقدة). في مرحلة الطفولة، عانى دان من مشاكل في السمع، بالإضافة إلى أعراض عصبية متعددة كالتشنجات والعصبية المفرطة، لكنّ هذه الأعراض تراجعت بشكل كبير مع وصوله لسن الرابعة عشرة.

فولفغانغ أماديوس موتسارت:

عانى الموسيقار الكلاسيكي النمساوي الشهير فولفغانغ أماديوس موتسارت لسنوات من من متلازمة توريت، وذلك وفق ما يقترحه الفيلم الوثائقي من إعداد جيمس ماكونيل بعنوان “What makes Mozart Tic”، حيث يصل جيمس إلى نتيجة مفادها أن الموسيقي الشهير أظهر أعراضاً عصبية عدّة منها الارتعاش والطبيعة الاستحواذية، وهي أعراض تتوافق بشكل كبير مع المتلازمة. يذكر أن الموسيقار النمساوي هو الرائد الأهم لعصر الموسيقى الكلاسيكية، حيث قام بتأليف ما يزيد على 600 قطعة موسيقية مختلفة.

تيم هاوارد:

مثّل تيم هاوارد منتخب الولايات المتحدة الأمريكية كحارس للمنتخب الأول لكرة القدم لسنوات. تمّ تشخيص إصابة تيم هاوارد بـ متلازمة توريت حينما كان بعمر التاسعة، حيث كان يعاني من تشنّجات في عضلاته الوجهية، ولكنّه نجح لاحقاً في هزيمة المرض، كما غمر نفسه بالرياضة أثناء طفولته لتنمو موهبته الكروية شيئاً فشيئاً، ويستلم منصب الحراسة في عدد من نوادي كرة القدم الهامة كـ جيرسي إمبريالز، ميترو ستارز، مانشستر يونايتد، إيفرتون، والمنتخب الوطني الأمريكي لكرة القدم، والذي أبلى معه أداء ممتازاً.

Mostafa Musto

طالب طبّ وكاتب محتوى، محرّر في موقع سكرين ميكس، مهتمّ بالمجالات العلمية والثقافية والفنّية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى