جرائم ورعب

أغرب الأشياء التي تم العثور عليها في مباني مهجورة

في حلقة من حلقاته، طلب المستكشف واليوتيوبر الشهير ExploringWithJosh ، من متابعيه مشاركة بعض القصص عن الأشياء الغريبة الموجودة في المنازل المهجورة، وهنا كانت الردود مقلقة ومزعجة بعض الشيء ، فهناك من قال أنه عثر على منجل بجوار باب ملطخ بالدماء ، وقال آخر أنه عثر على حقيبة طبية مليئة بأطراف بشرية… قد يبدو الأمر مرعبا للغاية، وقد يجعل الكثيرين منا فزعين من الاقتراب من أي منزل مهجور نمر عليه، لكن هناك بعض المستكشفين الذين لا يعرفون الخوف، بل يغامرون بالدخول إلى منازل مرعبة ومهجورة، بغض النظر عن شكلها المخيف. في هذه الزوايا المظلمة والمنسية من العالم ، تم تداول قصص مرعبة حول العثور على أغرب الأشياء التي لن تخطر على بالك. فلنكتشفها الآن.

5- بطاقة عيد ميلاد إيريك

20 Cute and Creepy Vintage Halloween Cards | Mental Floss

في عام 2009 ، نشر أحد الأشخاص إعلانًا عن مبنى ليس بعيدًا عن منزله في مقاطعة سوفولك ، لونغ آيلاند. كان المبنى في حالة سيئة للغاية وبدا كما لو لم يزره أحد منذ عقود. أصيب الرجل بالفضول القاتل لمعرفة شكل المنزل من الداخل، لذلك قرر القيام بجولة سريعة.

بدا المنزل سيئًا من الداخل تمامًا كما كان من الخارج ، كانت هناك غرفة واحدة بها كومة ضخمة من البريد، وغرفة أخرى تحتوي على ألعاب للأطفال. لكن الغريب في الأمر أن هذه الألعاب لا تبدو قديمة، في الواقع ، بدت جديدة وحديثة باللعب، ولكن لم تكن هناك أي علامة على وجود حياة بشرية في ذلك المنزل، قرر المستكشف استكمال رحلته وصعد إلى الطابق الثاني حيث قام بفحص غرفة أخرى. كانت هذه الغرفة مليئة بالعديد من بطاقات أعياد الميلاد ، وكانت جميعها لشخص واحد محدد اسمه “إريك”. فخرج من الغرفة ، وهو يفكر فيما إذا كان سيتفقد بقية المنزل أم لا ، وذلك عندما سمع أصواتًا غريبة جدًا ، أصواتًا لا يستطيع البشر العاديون إصدارها ، قادمة من الغرفة الأخرى. ذكر الشخص أنه في هذه المرحلة تجمد في مكانه، غير متأكد مما يجب فعله ، لتظهر فجأة يدان متسختان عند مدخل تلك الغرفة. ففهم المستكشف أن تلك كانت إشارة للهروب، وهو ما فعله بالضبط. ركض بأسرع ما يمكن أن تتحمل ساقيه، وخرج من ذلك المكان، ولم يعد أبدًا.

4- مقبرة طيور مرعبة

وقع هذا الحادث بالضبط في كولومبيا البريطانية، حين قرر مجموعة من الأصدقاء زيارة موقع بناء مهجور للتسلية.

فبدا لهم أن الفندق غير المكتمل هو المكان المثالي للاختباء من العالم والاسترخاء مع الأصدقاء والرفاق، لكن ما وجدوه هناك جعل القشعريرة تسري في اجسادهم، فبينما هم يستكشفون الموقع ، ويتجولون في كل غرفة، عثروا على غرفة مليئة بالعظام الصغيرة ومئات الهياكل العظمية للطيور الميتة بشكل مرعب. فغادروا الفندق وقرروا عدم العودة أبدًا!

3- عارضة أزياء أم شيء آخر؟

يمكن القول أن معظم قصص الرعب تحدث في المدرسة، ربما تكون قد شاهدت أفلامًا تُظهر كيف يمكن للأرواح والشياطين أن تعيش في كثير من الأحيان في مثل هذه الأماكن.

تم التقاط الصورة أعلاه من قبل مصور داخل مدرسة قديمة مهجورة، وهي جسم عارضة أزياء بلاستيكية معلقة في السقف بواسطة حبل ، ورأسها مائل إلى جانب واحد. يبدو السلم مرميا على الأرض، مما يطرح الكثير من الأسئلة، مثل “من وضع عارضة الأزياء هناك” و”لماذا تم تعليقها في السقف هكذا؟” هل يمكن أن تكون هذه علامة أو تحذير من شيء ما؟

2- سجن ملعون

تميل السجون ، بشكل عام ، إلى كونها تحيل على الرعب والخوف والغرابة، ودائما هناك شيء مثير للقلق للغاية بشأن السجون المهجورة.

التقط الصورة أعلاه المصور ماثيو كريستوفر الذي يستكشف الأماكن المهجورة في أمريكا ويصورها. تبرز هذه الصورة بالذات طريقة الكتابة على الجدران المزعجة. يبدو كما لو كان سجناء هذه الزنزانة ممسوسين، أو ربما كان هناك نوع من النشاط الخارق الذي كان يجري داخل هذا المكان.

1- قبو شيطاني

روى BoneslyGrifter ، وهو مستخدم على Reddit ، إحدى مغامراته مع أصدقائه حين قرروا استكشاف مبنى مكاتب مهجور كان من المقرر هدمه في غضون شهرين. كان المبنى مكونًا من ثمانية طوابق ولكن لم يكن من السهل الوصول إلى الطوابق الستة الأولى.

واصلت المجموعة واستكشفت أول طابقين وتم تغطيتهما بأبشع رسوم على الجدران رأوها على الإطلاق. أيضا ، كان هناك حبر أسود يغطي كل شيء. بدا الأمر كما لو أن شخصًا ما قد كسر آلات النسخ القديمة وآلات الطباعة. فقرروا الذهاب للتحقق من الطابق السفلي أيضًا. وبينما هم في طريقهم ، نفذت رائحة كريهة بشدة في أنوفهم. بحيث أن الرائحة مثيرة للاشمئزاز حقًا ويصعب عدم ملاحظتها.

قررت المجموعة المضي قدمًا في جولتهم الصغيرة وغطوا وجوههم برباط حتى لا تزعجهم الرائحة، وأشعلوا مصابيحهم اليدوية واستمروا في رحلتهم الحابسة للأنفاس، لكنهم توقفوا عند الدرج لأن المشهد الذي أمامهم كان مشهدًا صادما أصابهم بالذهول.

كان القبو مليئًا بالحمام النافق. كانت هناك بقع دماء جافة في كل مكان وشموع محترقة مرتبة في دائرة ، كما لو أن شخصًا ما حاول أداء نوع من الطفوس الشيطانية أو شيء من هذا القبيل. ليس ذلك فقط ولكن كانت هناك أغلفة للرصاص على الأرض. فهرب الأصدقاء واستمروا في الجري بعيدا ولم ينظروا إلى الوراء أبدًا.

حفصة المخلص

خريجة المعهد العالي للإعلام والاتصال وطالبة في الماجستير، شغوفة بكل ما له علاقة بالسينما والفنون، ومتعطشة للمعرفة بكل أصنافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى